الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أن تبدأ التدوين في نهاية عصر التدوين

عندي عيب خطير يبدو أني لن اتخلص منه أبداً، ألا وهو التأجييل لأي حاجة أظن أن فيها مشقة أو بتاخد وقت، ومن هذا المنطلق بقالي 3 سنين بأجل فتح المدونة متوهماً إن دي عملية شاقة محتاجة معرفة تقنية معقدة وهتاخد وقت ومجهود كبيرين، فدايما كنت بأجل الأمر لحد ما يبقى عندي وقت فاضي كتير ومش في دماغي أي حاجة أعملها الا دي، وهو مالم يحدث طبعا ..
لما أخيرا قررت أنه إما الآن وإما لا للأبد، فوجئت إن الأمر أسهل وأسرع بكتير مما ظننت!
أحمق أنا!

برضه عقبة تاني عجيبة كانت بتعطلني في العديد من المرات بعد ما بافتح صفحة بلوج سبوت خلاص، ألا وهي اسم المدونة .. كل ما ابقى هسميها اسم يطلع حد غيري أخده بالفعل .. المرادي فتحت بلوج سبوت وحازماً عازماً إنه لازم اعمل البتاعة دي فوررررا بلا لحظة تأجيل، فلما جيت عند خانة الاسم قلت لازم خلال خمس دقايق القى حاجة، والنصيب انه كنت فاتح قدامي ساعتها قصيدة (جدارية) لمحمود درويش، وبدا لي اسماً شغالاً جداً :)

بغض النظر عن التفاصيل المهم انها اتفتحت بحمد الله، ولأن تأتي في أي وقت خير لك من ألا تأتي أبداً..

شعور سخيف انك جيت متأخر بعد ما خلاص كل حاجة خلصت، وده ينطبق على كل حاجة سواء حال مصر أو كليتي أو التدوين .. زمان كان التدوين ده يبدو أمراً مهيباً ومن يقوم به هو شخص مهم وخطير، ثم مع تقدم الزمن بقى خلاص أمراً عادياً جداً واختلط فيه الغث بالسمين زي ما بيقولو، ثم مع تقدم الزمن أكتر وصلنا للوضع الحالي خلاااااص الفيس هزم المدونات والمنتديات بالضربة القاضية الفنية .. المنتديات تقريبا ماتت، والمدونات مازالت تحاول خوض صراع البقاء، بينما المجد كل المجد لنوتس الفيس!

لكن أنا مش متقبل ان النوتس لكل حاجة، بأحس ان النوت دي عشان اوري اصحابي حاجة عايز رأيهم فيها زي عمل ادبي مثلا، أو عشان أوريهم حاجة مهمة تستحق يشوفوها أو شيء من هذا القبيل .. فكرة اني اعمل نوت في الفيس ارغي فيها عن نفسي أو آرائي العزيمة في الحياة والدنيا لا تبدو مقبولة زي المدونة مش عارف ليه بالظبط .. جايز لان المدونة تدي شعور البيت الخاص اللي أنا بابنية وبأثثه تبعاً لرغبتي.. انا اللي اخترت شكلها وانا اللي باضيف فيها ابلكيشن ابلكيشن، وكل ما فيها من كتابتي ومن اختياري .. المدونة أكثر حميمية .. أكثر سكناً .. أكثر حرية ..

قد أكتب هنا امور تتظاهر بالاهمية والجدية وكلام شكله كبير اوي، وقد اكتب تفاهات وحماقات وسخافات .. ممكن عن أمور العالم كله، وممكن عن مشاكلي في الصحيان بدري للكلية .. ممكن عامية وممكن فصحى وممكن بين البينين .. بيتي وأنا حر فيه بقى ..

كفاية رغي على كدة .. بسم الله الرحمن الرحيم وهنبدأ الليلة :)